القائمة الرئيسية

الصفحات

حل لغز بطارية بغداد العجيبة أول بطارية في التاريخ

حل لغز بطارية بغداد العجيبة أول بطارية في التاريخ

لغز بطارية بغداد أو كما اطلق عليها "ثلاجة الرومان" هو من أحد الألغاز المعقدة التي حيرت علماء الآثار حتى يومنا هذا ، فما هو حل هذا اللغز العجيب؟ وهل هي أول بطارية في التاريخ ؟
في هذه المقالة القصيرة قمنا بتلخيص الجواب عن سؤال ما هي بطارية بغداد العجيبة و أين وجدت ولماذا استخدمت ، كما سنتطرق لذكر آراء العلماء حول هذه البطارية ، ونتمنى الفائدة للجميع بإذن الله.

تعريف بطارية بغداد ؟

هي عبارة عن اسم لمجموعة من القطع الأثرية التي تم صنعها في بلاد الرافدين أثناء فترة حكم الساسانيين قبل الميلاد.
يطلق عليها اسم بطارية بغداد العجيبة ، وتم اكتشافها عام 1936 في قرية اسمها "خوجوت رابه" أو خوجات رابو بالقرب من بغداد العراق أثناء عمليات حفرية للتنقيب عن الآثار.
حيث تم العثور على جرة من الطين الأصفر ذات تكوين غريب ، وهناك اعتقاد بأنها أول بطارية في التاريخ.

حل لغز بطارية بغداد العجيبة أول بطارية في التاريخ
بطارية بغداد العجيبة

أصبحت لبطارية بغداد أهمية كبيرة في عام 1938 ، عندما لفتت انتباه مشرف المتحف العراقي ، وهو عالم الآثار الألماني ويليام كونيغ "Wilhelm Konig" ، حيث كتب عنها قائلاً:
"أن هذه البطارية تشبه خلايا جلفانية من الناحية العملية ، وربما تم استخدامها في عملية "الطلاء الكهربائي".
والطلاء الكهربائي هو عملية تحويل المواد الفضية إلى ذهبية.
كما أصبحت بطارية بغداد اكتشاف أثري أذهل العالم.

مما تتكون بطارية بغداد ؟

إن بطارية بغداد العجيبة ببساطة هي قطعة أثرية على شكل جرة خزفية مكونة من ثلاثة عناصر وجدت مع بعضها أثناء عمليات الحفر والتنقيب عن الآثار وهي:
  1. قضيب حديدي
  2. أسطوانة نحاسية
  3. جرة فخارية محيطة بالمكونات
وهناك اعتقاد بأن عمر هذه الفخاريات 2000 سنة تقريباً ، وهي عبارة عن جرار خزفية طولها 130 مم ، وتكون فتحتها بقطر 1.5 إنش متسعة بشكل يناسب باقي المكونات.
وهذه المكونات هي عبارة عن قضيب حديدي يحيط به أسطوانة نحاسية ، والجزء العلوي من القضيب يكون معزولاً عن الأسطوانة بسبب وجود سدادة اسفلتية.
كما أكدت بعض الدراسات على وجود محلول حمضي يؤدي إلى تفاعل كيميائي بين العناصر داخل الأسطوانة النحاسية مما ينتج تيار كهربائي.
لذلك اعتقد "كونيغ" بأنها بطارية لدرجة الشبه الكبير بينها وبين مكونات البطاريات العادية المعروفة حالياً.

كيف تعمل بطارية بغداد ؟

تم إجراء بعض التجارب على البطارية وأكدت بأنه عند امتلاء الفخاريات بمحلول حمضي مثل الخل أو عصير العنب المتخمر سينتج عن ذلك جهاز يولد تيار كهربائي مثل البطارية.
المحلول الحمضي يعطي المجال للإلكترونات بالإنتقال من الأسطوانة النحاسية إلى القضيب الحديدي حيث يحدث الإتصال بين المعدنين عن طريق المحلول ، وهذا نفس المبدأ الذي تم اكتشافه في "الخلية الغلفانية" التي اعتمد عليها مكتشف الكهرباء "ألساندرو فولتا" في صنع البطارية الحديثة المعروفة حالياً.

ما هي استخدامات بطارية بغداد ؟

يعتقد الكثير من الباحثين أن استخدام بطارية بغداد كان كهربائياً ، والسبب يعود إلى أن كل العناصر المستخدمة في صنعها تشبه عناصر البطارية المعروفة حالياً ، حيث لاحظ العالم والباحث "كونيغ" عدة آثار فضية من الفترة القديمة في العراق تم طليها بطبقة رقيقة من الذهب ، لذلك يخمن "كونيغ" أن عملية الطلاء هذه تمت كهربائياً ، عن طريق استخدام هذه البطاريات في تلك الفترة من الزمن.
وفي تجربة قام بها بعض العلماء في عمل نموذج مشابه لبطارية بغداد وعندما تم ملئها بمحلول حمضي مثل عصير العنب أنتج هذا النموذج حوالي 21 فولت .
كما قام بعض الخبراء أيضاً بتجربة نماذج أخرى للبطاريات في عملية الطلي بالذهب وذلك عن طريق استخدام محلول حمضي ذو فاعلية أكبر وهو الخل ، لكن مع ذلك كانت طبقة الذهب الناتجة عن تلك التجربة رقيقة جداً ولا تتجاوز 1 ميكرو متر.
وبناءً على ذلك شكك بعض العلماء في إمكانية استخدام هذه الأدوات للطي بالكهرباء ، مع أن الخل هو محلول فعال لكن البطارية كان أداؤها ضعيفاً جداً ، وفكرة الطلي كهربائياً لا تستخدم حالياً ، وتلك الأواني الفخارية التي اعتقد كونيك أنها تم طلاؤها كهربائياً فقد طليت بواسطة اللهب.
وقد ظهر اختلاف واضح بين العلماء المختصين حول حقيقة وظيفة هذه البطارية الأقدم في العالم ، حيث أنهم قاموا بتقديم العديد من الفرضيات لحل لغز بطاريه بغداد ، ومنها:
  • حفظ الأوراق والوثائق
قال بعض العلماء أنها صنعت لحفظ ورق البردي والنصوص المقدسة.
  • وسيلة للعلاج
وذلك بسبب بعض الإبر التي كانت موجودة بجانب البطارية ، ومن المعروف أن العلاج بالإبر يحتاج إلى الكهرباء كما هو الحال في الصين.
  • الطلاء الكهربي
قال بعض العلماء أن العراقيين القدماء قاموا باستخدام تلك البطارية كوسيلة للطلاء الكهربي وطلي الفضة بقشرة من الذهب.
  • السحر
هناك أيضاً من قال أن تلك البطارية استخدمت لممارسة الطقوس السحرية من قبل الكهنة في ذلك الزمان.
  • كائنات فضائية
ومن الفكاهة أيضاً بالنسبة لنا كمجتمع إسلامي أن بعضاً من العلماء رجح وصولها للأرض عبر المكوكات الفضائية ، حيث قامت الكائنات الفضائية بتركها وراءها أثناء عودتها للفضاء.
وعلى الرغم من كثرة تلك الفرضيات التي أطلقها العلماء حول استخدامات بطارية بغداد ومبرر صناعتها ، إلا أنه لا يمكن الجزم بواحدة منها ، ولا تزال بطاريه بغداد لغزاً يحير العلماء حتى يومنا هذا ، ولم يصلوا إلى تحليل علمي يجزم به.

إقرأ أيضاً 👇

من سرق بطارية بغداد العجيبة ؟

فقد العراق الكثير من الكنوز الأثرية النادرة بعد الغزو الأمريكي عام 2003 وكانت بطارية بغداد المسروقة أحد أهم الكنوز الأثرية المفقودة ، وهي تعد اللغز الأشهر أثرياً في العالم ، حيث توجهت أصابع الإتهام لبعض العصابات التي تهدف لسرقة آثار العراق وقتل علمائه.
وتم البحث عن البطارية من قبل فرقة دولية تم تشكيله أمريكياً ، وبعد 6 شهور من البحث المتواصل أعلنت تلك الفرقة بأنها بذلت قصارى جهدها في البحث لكنها لم تستطع العثور عليها ، وهكذا تم إغلاق ملف "بطارية بغداد الأثرية" واختفت كأنها لم تكن.

قد يهمك أيضاً 👇

بطارية بغداد يوتيوب

ندعوك لمشاهدة هذا الفيديو من قناة رائج والذي يشرح لغز بطارية بغداد ، أول بطارية في التاريخ

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات