القائمة الرئيسية

الصفحات

ماهو عدد ساعات النوم المثالي ؟ وقت النوم الصحي

 ماهو عدد ساعات النوم المثالي ؟ وقت النوم الصحي

النوم هو حالة طبيعية في الاسترخاء لدى الكائنات الحية ، حيث تقل من خلاله الحركات الإرادية وحتى الشعور بما يحدث في المحيط ، ولا يمكن اعتبار أن النوم فقداناً للوعي ، إنما هو تغير لحالة الوعي ، ولا تزال الأبحاث العلمية جارية حول الوظيفة الرئيسية للنوم ، إلا أن هناك اعتقاداً شائعاً لدى العلماء أن النوم ظاهرة طبيعية تحدث لإعادة تنظيم نشاط الدماغ والفعاليات الحيوية الأخرى لدى الكائنات الحية.

التعريف العلمي للنوم

على الرغم من أن الإنسان يقضي ثلث حياته نائماً ، إلا أن أغلب الناس لا يعرفون الكثير عن النوم ، وهناك اعتقاد سائر بأن النوم هو عبارة عن خمول في وظائف الجسم الجسدية منها والعقلية ، ويحتاجه جسم الإنسان لتجديد نشاطه ، إلا أن الواقع العلمي يثبت عكس ذلك تماماً ، حيث أنه تحدث أثناء النوم العديد من الأنشطة المعقدة في المخ والجسم بشكل عام ، وخلاف ما يعتقد البعض ، بل على العكس تماماً فإن بعض وظائف الجسم والدماغ تكون أنشط خلال النوم ، كما أن هناك بعض من الأمراض تحدث فقط أثناء النوم ، وتختفي عند استيقاظ المريض.


ماهو عدد ساعات النوم المثالي ؟ وقت النوم الصحي
عدد ساعات النوم المثالي وقت النوم الصحي


عدد ساعات النوم التي نحتاجها

تتفاوت عدد ساعات النوم التي يحتاجها الإنسان الطبيعي تفاوتاً ملحوظاً من شخص لآخر ، ولكن المؤكد أن عدد الساعات التي يحتاجها نفس الشخص تكون ثابتة دائماً.

بالرغم من أن الإنسان قد ينام في إحدى الليالي أكثر من ليلة أخرى ، إلا أن مجموع عدد الساعات التي ينامها الشخص في أسبوع أو شهر تكون ثابتة في العادة.

كم عدد الساعات اللازمة للنوم؟

يعتقد الكثير من الناس أن عدد ساعات النوم المثالي اللازمة يومياً هي 8 ساعات ، وهذا الرقم هو متوسط عدد الساعات عند أغلب الناس ، ولكن لا يعني أن كل إنسان يحتاج بالضرورة إلى ذلك العدد من الساعات ، فنوم الإنسان يمكن أن يتراوح بين أقل من 3 ساعات لدى البعض منهم إلى أكثر من 10 ساعات لدى البعض الآخر.

ووفق دراسة للمركز الوطني للإحصاءات الصحية في الولايات المتحدة الأمريكية ، وجد أن شخصين من بين كل عشرة أشخاص ينامون أقل من 6 ساعات في الليلة ، وواحد من بين كل عشرة ينام 9 ساعات أو أكثر في الليلة.

يدعى الأشخاص الذين ينامون أقل من 6 ساعات في اليوم بأصحاب النوم القصير ، ويدعى الذين ينامون أكثر من 9 ساعات بأصحاب النوم الطويل ، ومع ذلك فإنهم طبيعيون ، فنابليون وأديسون مثلاً كانا من أصحاب النوم القصير ، بينما كان العالم آينشتاين من أصحاب النوم الطويل ، وبمعنى أدق ، فإن عدد ساعات النوم التي يحتاجها الإنسان الطبيعي والذي لا يعاني من أحد أمراض النوم ، ليس لها تأثير على إنتاجيته وإبداعه في الحياة.

وخلاصة ذلك تقول بأن عدد ساعات النوم التي يحتاجها الإنسان قد تختلف من شخص إلى آخر ، فالكثير من الناس يعتقدون بأنهم يحتاجون إلى 8 ساعات نوم يومياً ، وأنه كلما زادوا من عدد ساعات النوم كلما كان ذلك صحياً أكثر لهم ، وهذا يعتبر اعتقاداً خاطئاً ، ومثال على ذلك إذا كنت تنام في العادة لمدة 5 ساعات فقط بالليل وتشعر بالنشاط عند استيقاظك في اليوم التالي ، فإنك لا تعاني من مشاكل ونقص النوم.


ماهو عدد ساعات النوم المثالي ؟ وقت النوم الصحي
عدد ساعات النوم المثالي وقت النوم الصحي

هل النوم كثيرا يضر الصحة؟

طرح موقع "سينس أليرت" العلمي سؤالاً على 26 خبير في أبحاث النوم وعلم الأعصاب ، هل الإفراط في النوم يضر بالصحة؟ فكان جواب 85% منهم "لا".

كما نُشِرَت العديد من وثائق البحث حول العلاقة بين مدة النوم والإنعكاسات الطبية لها ، وكما قالت الدكتورة "لين كالدويل" التي تعمل في وحدة الأبحاث الطبية التابعة للبحرية الأميركية والخبيرة في قسم علم النفس العصبي "إن القدر الأمثل من النوم هو 7 ساعات ، ولكل ساعة نقصان أو ساعة زيادة لها عواقب صحية ضارة" ، وتشتمل هذه العواقب الصحية الضارة على العديد من الأمراض الشائعة مثل السكري وأمراض القلب والسمنة ، كما أن الإفراط في النوم مع النشاط البدني المنخفض ، يرتبط أيضاً بزيادة معدل الوفيات.

والجدير بالذكر أن هذه البيانات تم جمعها من خلال تشخيص ومراقبة بعض الأشخاص ممن لديهم أنماط نوم مختلفة ، للكشف عن حالتهم الصحية ، وحالياً لا توجد بيانات تجريبية مؤكدة حول العلاقة بين زيادة مدة النوم والوفيات.

تقول الدكتورة "مونيكا هاك" الخبيرة في أبحاث النوم في جامعة هارفارد "إن إطالة مدة النوم المعتادة لها تأثير مفيد في انخفاض ضغط الدم ، والشعور بالألم وبنسبة الأنسولين في الجسم".

وتشير البيانات التي تم ذكرها سابقاً ، إلى أن النوم لمدة أكثر من 7 ساعات له نتائج سلبية على الصحة.

يقول الدكتور "جيمي تسايستر" الخبير في أبحاث النوم من جامعة ستانفورد "نحن لا ندري لماذا يكون عند الذين ينامون لفترات طويلة نتائج سلبية".

ويتفق العديد من الخبراء على أنه من الممكن وجود عوامل أخرى مرتبطة بين أوقات النوم الطويلة والنتائج السلبية ، لكن هذه العوامل ليست واضحة.

وبحسب قول الدكتور الخبير "ويليام كيلجور" من جامعة أريزونا "أن للنوم الزائد علاقة مرتبطة بالحالة الصحية ، وهو التفسير الأرجح ، والمرض يمكن أن يؤدي للنوم الزائد ، لكن بدون الأدلة التجريبية سيبقى هذا التساؤل مشابهاً لسؤال الدجاجة والبيضة" ، ولا داعي لأن نقلق بشأن النوم كثيراً.

ويقول الخبير الدكتور "جيمس وير" من كلية الطب في شرق فيرجينيا "إن الشخص السليم لا يحتاج للنوم الزائد ، ويمكن أن يستلقي في السرير أو يستيقظ ، ويحتاج كل شخص إلى قدر كافي ومختلف من النوم".


ملخص المحتوى:
مقالة عن النوم


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات